تكلفة| علاج التصلب اللويحي| المتعدد بالخلايا الجذعية في الهند

صورة تكلفة| علاج التصلب اللويحي| المتعدد بالخلايا الجذعية في الهند

علاج التصلب المتعدد بالخلايا الجذعية في الهند :
يعتبر مرض التصلب المتعدد احد اضطرابات الجهاز العصبي الشائعة و يصيب عادة الاشخاص في منتصف العمر ، بالرغم من أن مسببات المرض لا تزال غير معروفة إلا أن العلماء يؤكدون ان هناك عوامل بيئية غير محددة بعد تؤدي  الى الاصابة بالتصلب المتعدد في الاشخاص ذوي القابلية الوراثية للمرض.

يحدث المرض بسبب استجابة مناعية غير طبيعية بواسطة الجهاز المناعي للجسم ضد الجهاز العصبي المركزي و الذي يضم (الدماغ، النخاع الشوكي و العصب البصري). الاجسام المضاده التي تحفز الجهاز المناعي ضبط الجهاز العصبي في هذا المرض لا تزال غير معروفة.

توجد بالجهاز العصبي المركزي شبكة من الخلايا العصبية تسمى" عصبونات" ، تقوم هذه العصبونات بنقل المعلومات من الدماغ إلى أعضاء الجسم الأخرى هذه العصبونات مغطاة من الخارج بمادة عازلة تسمى بطبقة المايلين "myeline sheath "عندما تتضرر هذه الطبقة تكون ندبات او تتصلب لتعطي أعراض المرض.

هناك 4 مسارات مختلفة للمرض و قد يكون خفيف، متوسط، او شديد.

 

تكلفة علاج التصلب اللويحي بالخلايا الجذعية في الهند :
تبلغ تكلفة العلاج بالخلايا الجذعية لمرض التصلب العصبي المتعدد في الهند 7 - 12 الف دولار أمريكي. تعتمد التكلفة على عوامل مختلفة مثل عدد الخلايا الجذعية المطلوبة ، ومدة الإقامة في المستشفى ، ورسوم الجراح ، والاختبارات السابقة واللاحقة للعلاج ، وما إلى ذلك. تكلفة العلاج الجذعي لمرض التصلب العصبي المتعدد أرخص بكثير من الدول الغربية ، ومع ذلك يظل معدل النجاح كما هو جيد.

 

كيف يعمل العلاج بالخلايا الجذعية البالغة :
الخلايا الجذعية البالغة هي معالج طبيعي لها قدرات لا حدود لها تقريبًا. تظهر الأدلة المستجدة أن الخلايا الجذعية البالغة قادرة على تكوين خلايا غير مرتبطة تمامًا - مما يجعلها أصولًا قيمة في الكفاح من أجل علاج العديد من الأمراض.
يقدم العلاج بالخلايا الجذعية الأمل في إدارة المرض
نقوم بتوفير إمكانية الوصول إلى العلاج بالخلايا الجذعية وموارد الشفاء الخاصة بالجسم كعلاج الي عدد من الأمراض . تتمتع الخلايا الجذعية بالقدرة على التطور إلى أنواع مختلفة من الخلايا وتساعد في إصلاح الضرر الناجم عن المرض. هذا يعني أنها تعمل مع جسمك لشفاء الأنسجة والمساعدة في التخفيف من الألم وتخفيف الأعراض.

يتمتع الجراحون المعتمدون لدينا بإمكانية الوصول إلى أحدث الأبحاث وأحدث المعدات ، مما يسمح لهم بحصاد الخلايا الجذعية بفعالية وكفاءة باستخدام الأساليب المتاحة الأقل توغلاً. الهدف هو توفير الوصول إلى رعاية تتمحور حول المريض من خلال العلاج باستخدام الخلايا الجذعية ، مما يمنح الشفاء الي المرضى .

 

تشمل العلامات المبكرة الشائعة للتصلب المتعدد (MS) ما يلي:

مشاكل في الرؤية.
وخز وخدر.
الآلام والتشنجات.
ضعف أو تعب.
مشاكل التوازن أو الدوخة.
مشاكل المثانة.
العجز الجنسي.
مشاكل معرفية.
1. مشاكل في الرؤية.
تعد المشاكل البصرية من أكثر أعراض التصلب المتعدد شيوعًا. يؤثر الالتهاب على العصب البصري ويعطل الرؤية المركزية. يمكن أن يتسبب ذلك في عدم وضوح الرؤية أو ازدواج الرؤية أو فقدان الرؤية.

قد لا تلاحظ مشاكل الرؤية على الفور ، حيث يمكن أن يكون تدهور الرؤية الواضحة بطيئًا. يمكن أن يصاحب فقدان البصر الشعور بالألم عند النظر لأعلى أو إلى جانب واحد. هناك العديد من الطرق للتعامل مع تغيرات الرؤية المرتبطة بالتصلب المتعدد.

2. وخز وخدر :
يؤثر مرض التصلب العصبي المتعدد على الأعصاب في الدماغ والحبل الشوكي (مركز رسائل الجسم). هذا يعني أنه يمكن أن يرسل إشارات متضاربة حول الجسم. في بعض الأحيان ، لا يتم إرسال إشارات. ينتج عن هذا تنميل.

الإحساس بالوخز والخدر من أكثر علامات التحذير شيوعًا لمرض التصلب العصبي المتعدد. تشمل الأماكن الشائعة للخدر الوجه والذراعين والساقين والأصابع.

3. الألم والتشنجات:
الألم المزمن والتشنجات العضلية اللاإرادية شائعة أيضًا مع مرض التصلب العصبي المتعدد. أظهرت إحدى الدراسات ، وفقًا لجمعية التصلب العصبي المتعدد الوطنية ، أن نصف المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد يعانون من آلام مزمنة.

تصلب العضلات أو تشنجها (التشنج) شائع أيضًا. قد تواجه تيبسًا في العضلات أو المفاصل بالإضافة إلى حركات اهتزازية مؤلمة لا يمكن السيطرة عليها في الأطراف. غالبًا ما تتأثر الساقين ، لكن آلام الظهر شائعة أيضًا.
4. التعب والضعف:
يؤثر التعب والضعف غير المبرر على حوالي 80 بالمائة من الأشخاص في المراحل المبكرة من مرض التصلب العصبي المتعدد.

يحدث التعب المزمن عندما تتدهور الأعصاب في العمود الفقري. عادة ، يظهر الإرهاق فجأة ويستمر لأسابيع قبل أن يتحسن. يكون الضعف ملحوظًا في الساقين في البداية.
5. مشاكل التوازن والدوخة:
يمكن للدوخة ومشاكل التنسيق والتوازن أن تقلل من قدرة الشخص المصاب بالتصلب المتعدد على الحركة. قد يشير طبيبك إلى هذه المشكلات على أنها مشاكل في مشيتك. غالبًا ما يشعر الأشخاص المصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد بالدوار أو بالدوار أو كما لو كان محيطهم يدور (الدوار). غالبًا ما يحدث هذا العرض عند الوقوف.
6. ضعف المثانة والأمعاء:
تعتبر المثانة المختلة من الأعراض الأخرى التي تحدث لدى ما يصل إلى 80 بالمائة من المصابين بالتصلب المتعدد. يمكن أن يشمل ذلك كثرة التبول ، أو الرغبة الشديدة في التبول ، أو عدم القدرة على حبس البول.

غالبًا ما يمكن التحكم في الأعراض المتعلقة بالبول. في كثير من الأحيان ، يعاني الأشخاص المصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد من الإمساك أو الإسهال أو فقدان السيطرة على الأمعاء.

7. العجز الجنسي:
يمكن أن تكون الإثارة الجنسية أيضًا مشكلة للأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد لأنها تبدأ في الجهاز العصبي المركزي - حيث يهاجم التصلب المتعدد.
8. المشاكل المعرفية:
سيصاب حوالي نصف المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد بنوع من المشاكل المتعلقة بوظائفهم الإدراكية. يمكن أن يشمل ذلك:

مشاكل في الذاكرة
تقصير فترة الانتباه
مشاكل اللغة
صعوبة في البقاء منظمًا
الاكتئاب ومشاكل الصحة العاطفية الأخرى شائعة أيضًا.
9. التغيرات في الصحة العاطفية:
الاكتئاب الشديد شائع بين المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد. يمكن أن تتسبب ضغوط مرض التصلب العصبي المتعدد أيضًا في التهيج وتقلبات المزاج وحالة تسمى التأثير البصلي الكاذب. هذا ينطوي على نوبات من البكاء والضحك لا يمكن السيطرة عليها.

يمكن أن يؤدي التعامل مع أعراض مرض التصلب العصبي المتعدد ، جنبًا إلى جنب مع مشكلات العلاقات أو الأسرة ، إلى جعل الاكتئاب والاضطرابات العاطفية الأخرى أكثر صعوبة.

 

اعراض التصلب المتعدد كثيرة و لا يمكن توقعها و تختلف الأعراض و الصورة المرضية من مريض للآخر و تتأرجح من فترة للأخرى. بعض الاعراض الشائعه تتمثل في:

• الفتور العام

•الخدر أو التنميل

•الضعف في أحد الأطراف

•الشعور بالدوار

•صعوبة في المشي

•تيبس الجسم

•مشاكل النظر

•اضطرابات المثانة

•صعوبة التحدث و البلع

•رجفة اليدين ،صعوبة التنفس، التشنجات و الحكه

•الصداع،  فقدان السمع

•التهابات المسالك البولية المتكررة بسبب اضطرابات المثانة

•قرح السرير بسبب عدم الحركة

•الإكتئاب

 

نسبة نجاح علاج التصلب اللويحي بالخلايا الجذعية :
علاج التصلب اللويحي بالخلايا الجذعية هو علاج واعد لمرض التصلب المتعدد. أصبح خيار العلاج الآن مثبتًا علميًا وأظهر نتائج إيجابية.
يعمل العلاج علي "إعادة ضبط" أو القضاء على جهاز المناعة الخاطئ ، المسؤول عن إتلاف الدماغ والحبل الشوكي في مرض التصلب العصبي المتعدد.
باستخدام الخلايا الجذعية المستمدة من نخاع العظام أو الدم للفرد ، يهدف علاج التصلب المتعدد إلى إعادة بناء جهاز المناعة بحيث يتوقف عن مهاجمة الجهاز العصبي المركزي ، مما يوفر للمريض نوعية حياة عالية.
كم من الوقت يستغرق التعافي من علاج HSCT؟
عادة ، يحتاج الناس ما بين 3 و 6 أشهر للتعافي من HSCT. لكن بالنسبة لبعض الأشخاص ، قد يستغرق الأمر أكثر من 10-12 شهرًا للتعافي تمامًا.


التصلب المتعدد: CCSVI

هو حالة مزمنة تحدث نتيجة تضيق شرايين العنق و الصدر و التي تصرف الدم من الدماغ و الحبل الشوكي إلى  القلب. عندما يقل أو يتوقف سريان الدم إلى القلب ؛يتراجع الدم إلى  الدماغ والحبل الشوكي مؤديا إلى نقصان الأكسجين و تراكم الحديد . السريان العكسي للدم يؤدي لحدوث وذمة دماغية (تجمع السوائل بالدماغ) مما يؤثر على الأغشية المغلفة للدماغ Blood brain barriers) بصورة كبيرة. عدم قدرة الدم على السريان بالسرعة الكافية يؤدي إلى ردة فعل مناعية حيث يحدث تورم يعيق عمل الدماغ و طبقة المايلين المغلفة للأعصاب.

توسع الأوردة المتضيقة يساعد في سلاسة مرور الدم ،مما  يقلل الضغط الناتج عن تراجع الدم عكس مساره و يقلل الإلتهاب المناعي و هو السبب الأساسي لتضرر الدماغ و طبقة المايلين .

الطريقة المعتادة المستخدمة في علاج التصلب المتعدد تتضمن بعض الأدوية التي تتناول عن طريق الفم و التي تقلل من الإمراضية و الإنتكاسات بالإضافة لإعادة التأهيل كالعلاج الطبيعي أو العلاج المهني.

بالرغم من أن العلاجات توفر للمريض بعض التحسن إلا أنها لا تستطيع علاج الأضرار التي حدثت مسبقا ، و على المريض التعايش معها مدى الحياة.


مؤخرا كل حالات التصلب المتعدد تم ربطها بحالات مزمنة تسمى ب Chronic Cerebrospinal Venous Insufficiency  _ CCSVI   أو اعتلال الأوردة الدماغية و الشوكية المزمن.

 

أفضل مستشفى لعلاج التصلب اللويحي في العالم :
حاليا لا يوجد علاج محدد لمرض التصلب المتعدد و لكن يحاول العلماء إستخدام الخلايا الجذعية للمريض نفسه لتنظيم و قيادة الجهاز المناعي للتمييز بين أنسجة الجسم و الأنسجة  الغريبة فتقلل بذلك من عملية التدمير الذاتي لطبقة المايلين.  هذه الخلايا الجذعية يمكن أيضا  أن تساعد في إعادة  إنتاج العصبونات المفقودة وتسهيل إرسال الإشارات العصبية.

ادفانسلس (Advancells) متحمسة للإمكانات المذهلة للخلايا الجذعية في علاج العديد من الأمراض. نحن بإستمرار نقوم بتحديث المعرفة و التقنية لتناسب كل مريض على حده. مبدؤنا  الأساسي هو إيقاف تطور المرض وتسهيل نوعية الحياة لحد مقبول.  يهمنا توفير علاج آمن عبر عملية نقل الخلايا الجذعية الذاتية  (اي مستمده من نخاع العظم أو  النسيج الدهني للمريض نفسه او الاثنين معا).

 

  نتائج العلاج بالخلايا الجذعيه لمرض التصلب المتعدد :
14 ذكر و 36 انثى تم علاجهم من التصلب المتعدد بواسطة الخلايا الجذعية. بعد العلاج قاموا بملأ الإستبيانات:

العمر المتوسط للمرضى كان حوالي 48 سنة قبل بدأ العلاج و استمر العلاج في المتوسط مدة خمسة أشهر.

تم رصد تحسن في 25 حالة مرضية بينما لم يحدث أي تحسن في 18 مريض و حوالي 7 مرضى تطور عندهم المرض بشكل طبييعي.

68.8 % من المرضى أفادوا بوجود تطور في قوة العضلات بينما 78.9 % أفادوا بوجود تيبس في الاطراف .55.6 % أفادوا بوجود قدرة أفضل في التحكم بالأطراف. 50% و 25% تمكنوا من الوقوف لوحدهم و السير دون مساعدة .

كما وضحت الدراسة وجود تحسن في النظر بنسبة 57.1%  بينما 47.1%  و  28.6 % على التوالي اكدوا وجود تحسن في التحكم بالمثانة و الأمعاء.

الأسئلة المتكررة :

1 /لماذا يصعب تشخيص التصلب المتعدد؟

يصعب تشخيص التصلب المتعدد خاصة في مراحله الأولى لأن أعراضه لا تكون حكرا على مرض التصلب المتعدد بل تشترك مع أمراض عصبية أخرى.  وتكون الأعراض في البداية مؤقتة ولا تسبب ضرر واضح فيسهل بذلك تجاهلها.  بالإضافة

الى عدم وجود فحص مخبري محدد لتشخيص التصلب المتعدد عدا عن تصوير الرنين المغناطيسي .

2 / هل تصلب المتعدد معدي ام وراثي؟

التصلب المتعدد ليس بمعدي كما لا يتم توريثه بصورة مباشرة. الدراسات تشير إلى إشتراك عوامل وراثية و عوامل بيئية في حدوث المرض .الأبحاث تشير إلى أن  الأشخاص ذوي القابلية للإصابة بالمرض  قد يمتلكون عوامل جينية أسرية و لكنهم يجب أن يتعرضوا لعوامل بيئية معينة ليحدث لديهم المرض .العلماء لا زالوا يبحثون عن الجين المسبب للمرض.

3/ هل مرض التصلب المتعدد قاتل؟

عموما هو لا يعتبر مرض قاتل و لكن نوعية الحياة لدى المرضى تتأثر بشكل كبير جدا. فلا يوجد حتى الآن علاج معين معروف يقلل معاناة المرضى و لكن هناك أمل كبير في استخدام الخلايا الجذعية لعلاج المرض.

4/هل يمكن للعلاج بالخلايا الجذعية شفاء الأضرار التي حدثت مسبقا نتيجة التصلب المتعدد ؟

نعم . الخلايا الجذعية هي الخلايا الأم و بإمكانها التحول لعدة أنواع من الخلايا المختلفة و قد تم عزلها من نخاع العظم أو النسيج الدهني للمريض و تعديلها بصورة بسيطة ثم إعادة زرعها بجسم المريض لتقوم بتحفيز الجسم لتكوين عصبونات جديدة. أيضا الخلايا الجذعية فعالة في تعريف الجهاز المناعي بأنسجة الجسم فلا يتم تدميرها.

ما المتوقع من العلاج بالخلايا الجذعية؟؟؟

العديد من المرضى بعد علاج الخلايا الجذعية أدلوا بالتالي:

-تحسن سريع في الحالة النفسية و العاطفية

- تحسن مبكر من حيث نقصان الضعف و زيادة الطاقة و تحسن الشهية والمزاج

- بعض المرضى افادوا بوجود تغيرات نفسية جسدية عميقة مثل نقصان الإكتئاب و الرهاب و القلق, زيادة الثقة بالنفس, زيادة السعة الإستيعابية و التركيز

- خلال فترة المتابعة العديد من المرضى أفادوا بإستعادة النظر بشكل كامل , الإتزان النفسي و الجسدي و اختفاء الإكتئاب تماما.

- المرضى المصابين بالتصلب المتعدد الأولي المتطور أدلوا بتوقف المرض تماما.

- بالرغم من ذلك فإن استعادة عمل الجهاز العصبي المركزي بالكامل هي عملية طويلة الأمد و تحتاج لصبر و ربما لإعادة العلاج إذا تطلب الأمر.

 

نهاية مرض التصلب العصبي المتعدد :
مرض التصلب العصبي المتعدد هو حالة تستمر مدى الحياة ويمكن أن تؤثر على الصحة العامة. من خلال الإدارة السليمة للأعراض ، يمكن للأشخاص المتعايشين مع مرض التصلب العصبي المتعدد أن يظلوا نشيطين لسنوات عديدة. ولن يعاني الجميع من مضاعفات. ومع ذلك ، فإن بعض المضاعفات شائعة لدى العديد من الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد.

فيما يلي سبع مشكلات شائعة تؤثر على الأشخاص المصابين بالتصلب المتعدد ، وطرق المساعدة في إدارتها.

1. المضاعفات المرتبطة بالكورتيكوستيرويد :
لم تعد الكورتيكوستيرويدات خط الدفاع الأول ضد مرض التصلب العصبي المتعدد. هذا بسبب خطر الآثار الجانبية مصدر موثوق للكورتيكوستيرويدات وتطوير علاجات أكثر فعالية لمرض التصلب العصبي المتعدد. تُستخدم الكورتيكوستيرويدات الآن عادةً فقط لإنهاء النوبة بسرعة.

تشمل المضاعفات الناتجة عن استخدام الكورتيكوستيرويد الفموي قصير المدى ما يلي:

ضغط دم مرتفع
احتباس السوائل
ضغط في العين
زيادة الوزن
مشاكل المزاج والذاكرة
قليل من الناس يجب أن يأخذوا الكورتيكوستيرويدات على المدى الطويل. ومع ذلك ، إذا كنت تتناول الكورتيكوستيرويد على المدى الطويل ، فقد تكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات تشمل:

الالتهابات
ارتفاع نسبة السكر في الدم
العظام الرقيقة والكسور
إعتام عدسة العين
كدمات
انخفاض وظيفة الغدة الكظرية
2. مشاكل المثانة والأمعاء
يسبب مرض التصلب العصبي المتعدد انقطاعات في الإشارات بين الدماغ والمسالك البولية وأنظمة الأمعاء. هذا يعني أنه في بعض الأحيان لا يتلقى الجسم رسالة مفادها أن الوقت قد حان للتخلص من النفايات. في بعض الأحيان ، قد يؤثر تلف الأعصاب أيضًا على الإشارات إلى الدماغ جنبًا إلى جنب مع وظيفة العضلات في أجزاء الجسم التي تطلق النفايات.

عادة ما تتضمن مشاكل المثانة والأمعاء ما يلي:

إمساك
إسهال
سلس البول
قد تكون المثانة مفرطة النشاط أو تفشل في التفريغ تمامًا. للمساعدة في مشاكل الأمعاء والمثانة ، يتبع بعض الأشخاص نظامًا غذائيًا غني بالألياف أو يتناولون أدوية مثل عوامل الألياف أو ملينات البراز. يتلقى البعض الآخر تحفيزًا للأعصاب وعلاجًا طبيعيًا لمساعدتهم على استعادة بعض وظائف الأمعاء والمثانة.

3. مضاعفات الصحة النفسية
وفقًا لجمعية MS في كندا ، يعاني الأشخاص المصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد من معدلات أعلى من الاكتئاب والاضطراب العاطفي ثنائي القطب. أسباب هذه المعدلات معقدة.

قد يرتبط الاكتئاب بالتغيرات في أنسجة المخ التي يسببها مرض التصلب العصبي المتعدد. قد يكون أيضًا نتيجة للتحديات العاطفية للتعايش مع الحالة. قد يشعر بعض الأشخاص المصابين بمرض التصلب العصبي المتعدد بإحساس بالعزلة ويواجهون تحديات مهنية واقتصادية واجتماعية.

قد يكون الاضطراب العاطفي ثنائي القطب أيضًا أحد الآثار الجانبية لتطور مرض التصلب العصبي المتعدد أو بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات.

تشمل علاجات مشاكل الصحة العقلية المرتبطة بمرض التصلب العصبي المتعدد الأدوية مثل مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs). يمكن أيضًا أن تساعد الأشكال المختلفة من العلاج النفسي مثل العلاج السلوكي المعرفي في إدارة الأعراض. المنظمات مثل National MS Society و MS Coalition لديها أعضاء للمساعدة في ربط الأشخاص الذين يعيشون مع مرض التصلب العصبي المتعدد ، وتوفير استراتيجيات للتعامل مع تحديات MS ، بما في ذلك قضايا الصحة العقلية.

4. تغييرات الرؤية
تحدث تغيرات في الرؤية مع تقدم مرض التصلب العصبي المتعدد. قد تواجه بعض هذه الأعراض لفترة قصيرة ، أو قد تصبح دائمة. تشمل مضاعفات الرؤية المحتملة ما يلي:

رؤية ضبابية
ازدواج الرؤية (ازدواج الرؤية)
رأرأة (حركات العين غير المنضبط)
فقدان البصر
قد تركز العلاجات على مساعدتك في إدارة تغييرات الرؤية. قد يتضمن ذلك ارتداء رقعة العين إذا كان لديك رؤية مزدوجة ، أو تناول دواء للسيطرة على الرأرأة.

5. ضعف الإدراك
يعتقد الكثير من الناس أن مرض التصلب العصبي المتعدد يؤثر فقط على التنقل ، ولكن حوالي نصف الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة يعانون من مشاكل معرفية ، مثل فقدان الذاكرة والمعالجة الفكرية البطيئة. يمكن أن تؤدي هذه المشكلات أيضًا إلى تقليل القدرة على حل المشكلات والتفكير اللفظي والتجريدي والقدرات البصرية المكانية. من المحتمل أن تكون هذه التغييرات في الإدراك ناتجة عن ضمور الدماغ أو الآفات الناجمة عن مرض التصلب العصبي المتعدد.

لا يجب أن تؤثر التغييرات المعرفية بشكل كبير على الحياة اليومية لشخص مصاب بمرض التصلب العصبي المتعدد. يمكن أن تساعد الأدوية وإعادة التأهيل المعرفي الأشخاص في الاحتفاظ بالوظيفة المعرفية. الدعم من العائلة والأصدقاء هو أيضًا مورد مهم.

6. ضعف حسي
قد يشعر الأشخاص المصابون بمرض التصلب العصبي المتعدد بالخدر أو أحاسيس جسدية أخرى. عسر الحس هو شكل مؤلم من هذه الأحاسيس. يمكن أن تسبب هذه الحالة:

وجع
احتراق
شعور بالضيق
عناق MS هو شعور بضيق في الصدر يجعل التنفس صعبًا. يمكن أن تكون هذه الحالة شكلاً من أشكال خلل الحس أو نتيجة تشنج. غالبًا ما يمر هذا العرض من تلقاء نفسه دون علاج. إذا استمرت الأعراض ، فهناك أدوية لعلاج المضاعفات الحسية ، بما في ذلك أميتريبتيلين ، دولوكستين ، باكلوفين ، وجابابنتين.

7. الجلطات الدموية الوريدية (VTE)
يحدث الانصمام الخثاري الوريدي عندما تنتقل الجلطة الدموية عبر مجرى الدم إلى وعاء ، مما يتسبب في حدوث انسداد. وجدت دراسة نشرتها MS Trust UK في عام 2014 أن الأشخاص الذين يعانون من مرض التصلب العصبي المتعدد لديهم خطر أكبر بمقدار 2.6 مرة للإصابة بالجلطات الدموية الوريدية من عامة الناس هذا جزئيًا لأن الأشخاص الذين يعيشون مع مرض التصلب العصبي المتعدد عادة ما يكون لديهم عوامل خطر الإصابة بالجلطات الدموية الوريدية. وتشمل هذه:

عجز
التشنج (تصلب العضلات)
قلة الحركة

 


ali

كيف يمكن علاج مرض السكري بالخلايا الجذعية في الهند

bndar

ماهو علاج السكري بالخلايا الجذعية في الهند

omer

ماهي تكلفة علاج السكري بالخلايا الجذعية في الهند

mohamed Khaled

السلام عليكم ..ممكن اعرف تكلفة العلاج

test

Testing proccess for comments

nivesh

Testting message

العلاجات